البابا وقع خطاب استقالة في حال تدهور وضعه الصحي

كشف البابا فرنسيس بابا الفاتيكان في مقابلة جديدة نشرت اليوم الأحد أنه بعد انتخابه في عام 2013 وقع خطاب استقالة لاستخدامه إذا حالت مشاكل صحية خطيرة ودائمة يوما ما دون القيام بواجباته.

وأدلى البابا بهذا التصريح في سياق مقابلة أجرتها معه صحيفة إيه.بي.سي الإسبانية. وأتم البابا 86 عاما أمس السبت ويبدو أنه بصحة جيدة باستثناء مشاكل في الركبة.

وقال فرنسيس إنه سلم خطاب الاستقالة لوزير خارجية الفاتيكان آنذاك الكردينال تارسيسيو بيرتوني، الذي ظل في المنصب لمدة ستة أشهر تقريبا بعد انتخاب فرنسيس في 13 مارس عام 2013.

ودأب فرنسيس على القول بإنه سيستقيل إذا أعاقته حالته الصحية عن إدارة الكنيسة الكاثوليكية الرومانية التي ينتمي إليها 1.3 مليار شخص.

طباعة