هدية أوكرانية متفجرة تلقاها قائد شرطة بولندا.. قاذفة قنابل يدوية

مقر الشرطة البولندية في وارسو حيث وقع الانفجار.

كشف قائد الشرطة البولندية ياروسلاف شيمشيك السبت أن الهدية الأوكرانية التي انفجرت مسببة له إصابات طفيفة نقلها إثرها إلى المستشفى في وقت سابق من هذا الأسبوع، كانت قاذفة قنابل يدوية مضادة للدبابات.

التقى شيمشيك خلال زيارته لأوكرانيا في 11 و12 ديسمبر قائدي الشرطة وجهاز الطوارئ الحكومي وحصل على هدية من كل منهما، وفق ما أفادت إذاعة "آر إم إف".

وصرح شيمشيك للإذاعة السبت أن الهديتين هما قاذفتا قنابل تم تحويل إحداهما إلى مكبر صوت.
وأكد الجانب الأوكراني للوفد البولندي أن السلاحين آمنان، وفق المصدر نفسه.

لكن إحدى القاذفتين انفجرت الأربعاء، ما أدى إلى نقل شيمشيك إلى المستشفى لمداواة إصابات طفيفة.

كما أصيب موظف مدني في مقر الشرطة الوطنية بجروح طفيفة لم تتطلب نقله إلى المستشفى.

وقال قائد الشرطة البولندية للإذاعة "عندما هممت بنقل قاذفتي القنابل المستخدمتين، وهما هديتان من الأوكرانيين، وقع الانفجار".

وأضاف "كان الانفجار شديدا، فقد ثقب الأرضية وألحق أضرارا بالسقف".

أعلنت وزارة الداخلية عن الانفجار الخميس، بدون أن تذكر ملابسات الحادث أو طبيعة الهدية.
وتحقق السلطات البولندية في الحادث وتدرس ما إذا كانت ستوجه اتهامات.

 

طباعة