أوكرانيا تعمل على إعادة الكهرباء بعد ضربات روسية كثيفة

تعمل أوكرانيا السبت على إعادة التيار الكهربائي بعدما أدت ضربات روسية جديدة بواسطة صواريخ إلى انقطاع التيار عبر البلاد في ما اعتبره الاتحاد الأوروبي جرائم حرب.

وندد مسؤول العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل بهذا "المثال الجديد على إرهاب الكرملين الأعمى" و"الهجمات الوحشية وغير الإنسانية" التي تستهدف المواطنين "ما يشكل جرائم حرب".

وأقر الاتحاد الأوروبي عقوبات جديدة تحظر خصوصا تصدير محركات طائرات مسيرة إلى روسيا أو أي بلد آخر قادر على توفيرها لها.

وشجبت فرنسا القصف الروسي الجمعة. وقالت وزارة الخارجية في بيان إن هذه "الأعمال تشكل جرائم حرب ولا تضعف أبدا عزم فرنسا على دعم أوكرانيا ومكافحة الإفلات من العقاب".

أطلقت روسيا 74 صاروخا غالبيتها صواريخ كروز الجمعة أسقطت الدفاعات الجوية 60 منها، على ما ذكر الجيش الأوكراني.

وأوضح الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن كييف و14 منطقة أخرى تعاني من انقطاعات في الكهرباء أو المياه.

وأكد "كل الأهداف اليوم مدنية. تطال الضربات الروسية خصوصا منشآت للطاقة والتدفئة".

وأضاف زيلينسكي "من المرجح بعد هذه الحرب أن يرتبط معنى كلمة 'إرهاب' بتصرفات روسيا المجنونة، عند غالبية الناس في العالم" داعيا إلى "زيادة الضغوط" الغربية على الكرملين وإلى تزويد أوكرانيا مزيدا من الدفاعات الجوية.

وأكد الرئيس الأوكراني "المهندسون وفرق التصليح باشروا العمل خلال ألإنذارأوكرانيا تعمل على إعادة الكهرباء بعد ضربات روسية كثيفة.

 

طباعة