الأردن يتعهد بخطوات صارمة لمنع تكرار الشغب بسبب ارتفاع أسعار الوقود

قال وزير الداخلية الأردني مازن الفراية اليوم الجمعة إن بلاده ستتخذ خطوات صارمة وتنشر المزيد من شرطة مكافحة الشغب في مواجهة تظاهرات اندلعت احتجاجا على ارتفاع الأسعار، وذلك بعد اشتباكات الليلة الماضية في أنحاء المملكة أدت إلى مقتل نائب مدير شرطة محافظة معان العقيد عبد الرزاق عبد الحافظ الدلابيح.

وأضاف الوزير في مؤتمر صحافي، أن الحكومة ستسمح بالاحتجاجات السلمية لكنها لن تتسامح مع أي شغب يدمر الممتلكات العامة والخاصة مثل ما حدث أمس الخميس.

وقال وزير الداخلية إن "هذه الجريمة لن تمر بدون عقاب والأجهزة الأمنية تعمل لضبط الجاني وتقديمه للعدالة بأسرع وقت ممكن".

وأضاف "لقد شهدنا في الأيام الماضية تطورا في أعمال العنف شمل قطع طرق وتكسير زجاج سيارات وإضرام نار في مؤسسات حكومية وخاصة وإسقاط 48 عمود كهرباء في معان".

وأكد الفراية انه "بعد هذا الحادث سيكون هناك إجراءات أمنية مشددة في المناطق التي تشهد مثل هذه الأعمال ولن نسمح لأي شخص يستغل الاحتجاجات السلمية لأخذ البوصلة باتجاه العنف والإضرار بالممتلكات ومس أمننا وأمن أسرنا".

من جهته، اكد مدير الأمن العام اللواء عبيدالله المعايطة في المؤتمر "إصابة 49 رجلا من الأمن العام خلال أعمال الشغب".

وأشار إلى أنه "تم الاعتداء على 70 آلية للأمن العام وأكثر من 90 آلية لمواطنين".

وشدد المعايطة "سنضرب بيد من حديد كل من يريد التعدي على الأمن الوطني".

طباعة