موسكو ترحب بدعوة تركيا لإنشاء آلية ثلاثية للدبلوماسية مع سورية

قال نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوجدانوف، اليوم ، إن بلاده ترحب بمبادرة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن عقد قمة ثلاثية بين روسيا وتركيا وسورية.

وقال بوجدانوف للصحافيين ردا على سؤال حول موقف روسيا من اقتراح الرئيس التركي «نرحب دائما بالقضايا المتعلقة بتطبيع العلاقات بين الدول المجاورة ذات السيادة»، وفقا لوكالة أنباء انترفاكس الروسية.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي «من الضروري معرفة رأي دمشق من هذه المبادرة، بيد أن مثل هذا الموقف الذي أبدته تركيا، لا يمكننا سوى الترحيب به».

وقال بوجدانوف إن رد فعل سورية على هذه المبادرة غير معلوم حتى الآن.

جدير بالذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال الخميس إنه عرض على نظيره الروسي فلاديمير بوتين، إجراء لقاء ثلاثي بين زعماء تركيا وروسيا وسورية.

ونقلت وكالة أنباء «الاناضول» التركية عن أردوغان القول: «عرضت على بوتين عقد لقاء ثلاثي بين زعماء تركيا وروسيا وسورية، وتلقى العرض بإيجابية، وبهذا الشكل نكون قد بدأنا بسلسلة اللقاءات... نريد أن نقدم على خطوة ثلاثية تركية روسية سورية، ولذلك يجب أولا عقد لقاءات بين أجهزة الاستخبارات ومن ثم وزراء الدفاع ثم وزراء الخارجية».

وكان أردوغان قد صرح في وقت سابق الشهر الماضي: «يمكن أن تعود الأمور إلى نصابها مع سورية في المرحلة القادمة مثلما جرى مع مصر، فليست هناك خصومة دائمة في السياسة».
 

طباعة