تركيا تسعى لتأسيس آلية ثلاثية مع روسيا وسورية لتسريع المسار الدبلوماسي

أردوغان مع رئيس تركمانستان سردار محمدوف (يمين) والرئيس الأذربيجاني إلهام علييف (يسار) بتركمانستان. أ.ف.ب

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس، إنه عرض على نظيره الروسي فلاديمير بوتين،تأسيس آلية ثلاثية مع سورية لتسريع المسار الدبلوماسي بين أنقرة ودمشق.

جاء ذلك، في تصريح أدلى به للصحافيين أثناء عودته إلى تركيا قادماً من تركمانستان التي زارها الأربعاء لحضور «القمة الثلاثية الأولى بين زعماء تركيا وأذربيجان وتركمانستان»، التي عُقدت بمدينة تركمانباشي.

ونقلت وكالة أنباء «الأناضول» التركية عن أردوغان القول: «عرضت على بوتين عقد لقاء ثلاثي بين زعماء تركيا وروسيا وسورية، وتلقى العرض بإيجابية، وبهذا الشكل نكون قد بدأنا بسلسلة اللقاءات.. نريد أن نقدم على خطوة ثلاثية تركية روسية سورية، ولذلك يجب أولاً عقد لقاءات بين أجهزة الاستخبارات ومن ثم وزراء الدفاع ثم وزراء الخارجية». ولفت أردوغان إلى أن آبار النفط في سورية حالياً، تحت حماية قوات التحالف.

وتابع: «هناك مشكلة يجب التعامل معها بسرعة، وهي أن التنظيمات الإرهابية في شمال سورية تتحرش بتركيا من وقت لآخر.. الإرهابيون يهددون ويستفزون بلدنا من شمال سورية، ووفقاً لاتفاقات سابقة سواء أستانة أو سوتشي، فإنه يحق لنا القيام بما يلزم ضمن ممرنا الأمني ​​الذي يصل إلى عمق 30 كيلومتراً».

وفي ما يخص نقل غاز تركمانستان عبر تركيا إلى أوروبا قال أردوغان: «سيجري رئيس تركمانستان زيارة إلى تركيا مطلع العام المقبل، حينها سنضع النقاط الأخيرة على هذا الموضوع»، بحسب ما نقلته «الأناضول».

وأوضح أن وزراء الطاقة في تركيا وأذربيجان وتركمانستان سيبحثون قريباً تفاصيل نقل الغاز إلى أوروبا، وقال: «أصدرت تعليماتي للوزير بأن ينتهي من الأمر في غضون شهر واحد». ولفت إلى أن الدول الثلاث بدأت عقب القمة الثلاثية الأولى بين زعماء تركيا وأذربيجان وتركمانستان، مرحلة جديدة فعالة في علاقاتها مع بعضها بعضاً.

طباعة