مقتل جندي إيرلندي من قوة اليونيفيل في حادثة بجنوب لبنان

قُتل عنصر إيرلندي من قوّة الأمم المتّحدة الموقّتة في لبنان "يونيفيل" وأصيب ثلاثة آخرون بجروح جراء "حادثة" تخلّلها إطلاق رصاص على عربة مدرعة كانوا على متنها في جنوب البلاد، وفق ما أفادت اليونيفيل ودبلن ومصدر قضائي لبناني الخميس.

وأوردت القوة الدولية في بيان الخميس "قُتل جندي حفظ سلام الليلة الماضية وأصيب ثلاثة آخرون في حادثة وقعت في العاقبية، خارج منطقة عمليات اليونيفيل في جنوب لبنان".

والضحايا هم من الكتيبة الإيرلندية، وفق ما أعلن وزير الخارجية والدفاع في الحكومة الإيرلندية سايمون كوفني. وذكر الجيش الإيرلندي أن أحد الجنود خضع لجراحة وهو في حالة حرجة.

ولم تحدّد قوة اليونيفيل في بيانها ما جرى بالتحديد، مكتفية بالقول "حتى الآن، التفاصيل حول الحادثة متفرقة ومتضاربة، ونحن ننسّق مع القوات المسلحة اللبنانية، وفتحنا تحقيقاً لتحديد ما حدث بالضبط".

وأفاد مصدر قضائي وكالة فرانس برس أن الآلية "أصيبت بسبع طلقات من رشاش حربي"، مشيراً إلى أن الرصاصات التي أصابت الجندي خلف المقود "اخترقت مقعده من الخلف، واستقرّت إحداها في رأسه"، ما أدى إلى "وفاته على الفور".

وارتطمت العربة إثر ذلك "بعامود حديدي، ثم انقلبت ما أدى إلى إصابة العناصر الثلاثة الآخرين"، وفق المصدر الذي أشار إلى أن القضاء العسكري وضع يده على التحقيق وأن الأجهزة الأمنية "تطارد" أشخاصا يُشتبه بتورطهم في الحادثة.

طباعة