الأمير وليام يجعل مساعديهم يشاهدون سلسلة "هاري وميغان"

يبتعد الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون عن مشاهدة مسلسل وثائقي مثير للجدل، لشيقيقه الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل على قناة "نتفلكس"، لكنهما ما زالا على صلة بما يقال في المسلسل، حسبما قال مصدر في القصر.

وأشار المصدر إلى أن ولي عهد بريطانيا وزوجته، وبدلا من مشاهدة مسلسل "هاري وميغان"، الذي تم عرض النصف الأول منه الأسبوع الماضي، طلبا من مساعديهما فعل ذلك.

وتابع المصدر نفسه، "سوف يستغرق وقتا طويلا قبل أن يكون هناك انسجام بين الأخوين".

وعلى الرغم من أنهما بديا وكأنهما يصنعان السلام، بعد وفاة جدتهما الملكة إليزابيث الثانية في الخريف، إلا أن هناك "الكثير من الغضب" بين الشقيقين، حسبما قال المصدر. ويأتي ذلك في أعقاب مقطع دعائي يروج للحلقات الثلاث المتبقية من المسلسل الوثائقي، والتي ستبث قريباً.

وفي مقطع دعائي جديد للنصف الأخير من العرض، تقول ميغان، 41 عاما، إنه "لم يتم إلقاؤها للذئاب" ولكن "تم إطعام الذئاب بها". ويشير دوق ساسكس، الأمير هاري، 38 عاما، إلى أن القصر كان "سعيدا بالكذب لحماية" الأمير ويليام، 40 عاما.
ويضيف، "لم يكونوا أبدًا مستعدين لقول الحقيقة لحمايتنا".

وميغان، وهي ثنائية العِرق، كشفت في النصف الأول من العرض، أنها لم تُعامل "مثل امرأة سوداء" أثناء نشأتها في لوس أنجلوس. وقالت ميغان، التي انضمت إلى العائلة المالكة في عام 2018، إن الناس "يدركون جيدا عِرقي وهم جعلوا الأمر يمثل مشكلة في المملكة المتحدة". وتخلت هي وزوجها عن واجباتهما الملكية الكبرى، في أوائل عام 2020.
 

طباعة