الإمارات تشارك باجتماعات أممية مع الرئيس الإسرائيلي ونتنياهو

انضمت أمس لانا زكي نسيبة مساعدة وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون السياسية المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة، إلى الزيارة التي أجراها وفد من المندوبين الدائمين لدى الأمم المتحدة، للمشاركة في اجتماعاته مع إسحاق هرتسوغ رئيس دولة إسرائيل، وبنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتخب.

وأشارت نسيبة في الاجتماعات إلى عمق العلاقات بين دولة الإمارات وإسرائيل على ضوء توقيع الاتفاق الإبراهيمي للسلام. كما استعرضت نمو التبادل التجاري بين البلدين، والذي بلغ حجمه ملياري دولار أميركي في الأشهر التسعة الأولى من العام 2022، بالإضافة إلى التعاون الموسع في مجالات عدة مثل العلوم والطب والزراعة والسياحة.

وشددت نسيبة على أن الاتفاق الإبراهيمي للسلام يرتكز على رؤية شاملة لمبادئ الحوار الإقليمي البنّاء والتعايش والتعاون، مشيرة إلى أن تعزيز الاتفاق، لا يمكن تحقيقه إلا من خلال عودة الفرص والفوائد على المنطقة كافة، ولا سيما الشباب.

كما عقدت نسيبة اجتماعاً ثنائياً مع تور وينسلاند، منسق الأمم المتحدة الخاص بعملية السلام في الشرق الأوسط، للاطلاع على آخر المستجدات بشأن التطورات المقلقة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية، قبل عرضها أمام مجلس الأمن الأسبوع المقبل.

وأكدت نسيبة في كافة لقاءاتها على التزام دولة الإمارات الراسخ بحل الدولتين، وإقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وفقا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

جدير بالذكر أن وفد المندوبين الدائمين لدى الأمم المتحدة قد وصل إلى إسرائيل في التاسع من ديسمبر، عقب زيارة قام بها إلى دولة الإمارات استمرت ليومين متتاليين، والتقى خلالها بصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وكبار المسؤولين، بالإضافة إلى زيارتهم لعدد من المؤسسات والهيئات الحكومية والتجارية والثقافية.

طباعة