الميليشيات الحوثية تصعد هجماتها في 5 محافظات يمنية

وسعت الميليشيات الحوثية من هجماتها البرية خلال الساعات القليلة الماضية في اليمن، وشنت أعنف هجماتها القتالية على امتداد مسرح العمليات ومناطق التماس في "مأرب ولحج والضالع وتعز وأبين"، ما أدى لسقوط ضحايا من المدنيين والعسكريين، فضلاً عن تكبد الميليشيات خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

وذكرت مصادر ميدانية في محافظة أبين جنوب اليمن، أن القوات المشتركة والجنوبية في المحافظة تمكنت من إفشال هجوم بري واسع لميليشيات الحوثي، استهدف مواقع وقرى سكنية في "عقبة المحلحل" شمالي المحافظة.

وأفادت المصادر بأن القوات المشتركة والجنوبية تمكنت من إفشال الهجمات الحوثية وكبدتها خسائر كبيرة، ما دفع الحوثيين لشن هجمات بالأسلحة الثقيلة على قرى سكنية في قريتي "ظلامه" و"حيب" شرق مديرية جيشان، ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف النساء والأطفال.

وبدأت الولايات المتحدة وفرنسا بالتنسيق مع الحكومة اليمنية تحركات مكثفة لتأمين الموانئ اليمنية التي تعرضت لهجمات حوثية مؤخراً، ومنها ميناء الضبة النفطي في حضرموت، وذكرت مصادر مطلعة بأن السفيرين لدى اليمن، الأميركي ستفين فاجن، والفرنسي جان ماري صافا، قاما مؤخراً بزيارة محافظة حضرموت والتقيا كل على حده بقيادة السلطة المحلية بالمحافظة لتنسيق الجهود الرامية لتأمين الموانئ النفطية بالمحافظة.

وأكد السفيرين في تصريحات صحافية، أهمية دعم الاستقرار في محافظة حضرموت ومساندة جهود محاربة الإرهاب ودعم القطاعات الحيوية المرتبطة بالمواطنين اليمنيين.

طباعة