أميركي يتوه بين الجبال لمدة أسبوعين ويعيش على الصلصة

قام زوجان من كاليفورنيا بإنقاذ رجل ضل طريقه في الجبال لمدة أسبوعين وتمكن من العيش على الصلصة.

وكانت أليسون سكوت وزوجها فريدي فالديفا قد عثرا على الرجل واسمه الأول إيريك بعد أن وضع علامة عبارة عن عصار وعلى رأسها قنينة ماء. ومن ثم سمعا صوته فعثرا عليه، وأبلغهما الرجل أنه قد ضل طريقه في جبال سان برناندينو عندما كان يقوم برياضة المشي وحيدا.

وتمت عملية الإنقاذ الدراماتيكة في الوقت الذي وصلت فيه مروحية بحث وإنقاذ كانت سكوت قد اتصلت بهم، خلال 15دقيقة، وحملت معها الثلاثة.

وقال إريك إن طعامه الوحيد الذي اعتمد عليه طيلة الأسبوعين الذين أمضاهما تائها بين الجبال هي الصلصة. وكان يشرب الماء من جدول ماء قريب. ويقول الخبراء إن جسم الإنسان يمكنه تحمل البقاء بلا طعام لمدة أربع أسابيع.

وقالت سكوت في مقابلة مع محطة أيه بي سي لو انجلوس إن أريك "وضع عصا وفوقها قنينة ماء كعلامة. ولم يكن قادرا على المشي، فقد كانت قدميه منتفخة بصورة كبيرة ومتعبا من كثرة المشي، وربما من البرد أيضا".

وبعد عملية الإنقاذ قالت سكوت إن إيريك قال لهما إنه لا يملك هاتفا خلويا. وأعطاهما رقم هاتفه الأرضي. واعتذر لهما لكونه قد أفسد رحلتهما، وهنا قالت له سكوت "إننا سعداء لأننا تمكنا من إنقاذك وأنك بخير".

طباعة