احتجاجات في تونس قبل أسبوع من الانتخابات البرلمانية

تظاهر مئات التونسيين اليوم السبت ضد الرئيس قيس سعيد قبل أسبوع من انتخاب برلمان جديد بموجب تعديلات دستورية.

وجمد سعيد عمل البرلمان السابق العام الماضي وحكم بمرسوم قبل إعادة صياغة الدستور هذا العام لمنح منصب الرئيس المزيد من الصلاحيات، وهي خطوات رفضتها معظم الأحزاب السياسية.

وأشار سعيد إلى أن قراراته كانت قانونية وضرورية لإنقاذ تونس من أزمة مستمرة لسنوات.

وستجرى الانتخابات في 17 ديسمبر لتشكيل برلمان جديد أضعف بموجب الدستور الذي أيده سعيد، وجرى إقراره من خلال استفتاء في يوليو مع نسبة مشاركة منخفضة.

وقال مشاركون في الاحتجاج بينهم سياسيون بارزون من أحزاب معارضة لسعيد إن الانتخابات غير شرعية داعين إلى مقاطعتها.

طباعة