أمين عام الأمم المتحدة يدعو لاتفاق عالمي بشأن الطبيعة

نبه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش المشاركين في افتتاح قمة التنوع الحيوي (كوب15) في مونتريال بكندا إلى أن الوقت ينفد أمام حماية الطبيعة، داعياً إلى اتفاق عالمي بشأن الطبيعة.

وفي الوقت الذي تستعد فيه الدول للتفاوض بشأن اتفاقية عالمية جديدة بشأن بيئة الأرض، قال غوتيريش: "أصبحت البشرية سلاح انقراض جماعي"، هذا المؤتمر فرصتنا لوقف عربدة الدمار هذه".

وهناك أكثر من مليون نوع، خاصة من الحشرات، مهدد الآن بالانقراض. وتختفي الأنواع بمعدل لم نشهده منذ عشرة ملايين سنة. ويُعتبر نحو 40 بالمئة من سطح الأرض متدهورا، وفقا لتقييم "توقعات الأراضي العالمية" لعام 2022 الذي تصدره الأمم المتحدة.

ويأمل المفاوضون أن تتمخض القمة التي تستمر أسبوعين عن اتفاق يضمن وجود المزيد من الطبيعة، الحيوانات والنباتات والنظم البيئية الصحية، في عام 2030 أكثر مما هو موجود الآن، لكن كيفية متابعة هذا التقدم وقياسه سيحتاج إلى موافقة جميع الحكومات البالغ عددها 196 بموجب اتفاقية الأمم المتحدة للتنوع الحيوي.

طباعة