نقل تاج تاريخي من برج لندن لتعديله من أجل تتويج الملك تشارلز

تاج القديس إدوارد التاريخي سيتوج به الملك تشارلز في مايو المقبل. أ.ف.ب

قال قصر بكنغهام إن تاج القديس إدوارد التاريخي، الذي كان محور تتويج الملوك في إنجلترا لأكثر من 350 عاماً، جرى نقله من برج لندن لتعديله، بحيث يتناسب مع قياس رأس الملك تشارلز الثالث، ليتمكن من ارتدائه في مراسم تتويجه في مايو المقبل.

ويجري استخدام التاج منذ تتويج الملك تشارلز الثاني في عام 1661 في أعقاب استعادة النظام الملكي بعد جمهورية أوليفر كرومويل، التي استمرت 10 سنوات. وعادة ما يتم الاحتفاظ بالتاج إلى جانب مجموعة من جواهر التاج البريطاني في برج لندن. وحل تاج القديس إدوارد محل نسخة من القرون الوسطى، يُعتقد أنها تعود إلى القرن الـ11 في عهد إدوارد المعترف، والذي تم صهره في عام 1649.

وسيتوج تشارلز الثالث بتاج القديس إدوارد خلال الحفل المهيب الذي سيقام في قلعة وستمنستر بلندن في السادس من مايو. وسيرتدي أيضاً تاج الدولة الإمبراطورية أثناء المراسم.

طباعة