اليمن.. جهود دولية لإعادة الهدنة والميليشيات تصعد ميدانيا

تواصلت الجهود الدولية الرامية للعودة إلى الهدنة الإنسانية في اليمن، والدخول في مشاورات لإنهاء الخلافات التي أدت لعرقلة تمديد الهدنة والانتقال نحو سلام دائم، في حين واصلت الميليشيات الحوثية تصعيدها القتالي في عدد من الجبهات.

وذكرت مصادر دبلوماسية يمنية، بأن المبعوثين الأممي والأميركي إلى اليمن، يواصلان التحركات الإقليمية، لوضع أسس مشاورات واسعة بين الأطراف اليمنية، تتجاوز الخلافات التي ظهرت مع الهدنة التي رفضت الميليشيات الحوثية تمديدها مطلع أكتوبر لماضي.

وكان المبعوث الأميركي إلى اليمن تيم ليندركينغ، قال في تصريحات صحافية، إنه حان الوقت لخفض التصعيد الحوثي، والانتقال إلى مرحلة إغاثة اليمنيين اقتصادياً، مندداً بالهجمات المستمرة لميليشيات الحوثي على الموانئ والمنشآت النفطية، مشيراً إلى أن السلام وحدة، سينهي كل المظاهر التصعيد والقتال في اليمن.

يأتي ذلك في وقت تواصل الميليشيات تصعيدها القتالي في جبهات مأرب، والضالع، ولحج، والساحل الغربي، ضاربة بعرض الحائط جميع الجهود الدولية الهادفة لخفض التصعيد والعودة للتهدئة.

طباعة