بيل كلينتون مصاب بـ «كورونا» ويؤكد أن الأعراض «طفيفة»

بيل كلينتون. À أرشيفية

أعلن الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون، أنه مصاب بفيروس «كورونا»، لكن أعراض المرض خفيفة، مؤكداً أنه يشجع على الحصول على اللقاح المضاد لـ«كوفيد-19».

وهذه أحدث مشكلة صحية يواجهها كلينتون (76 عاماً)، الذي أدخل إلى المستشفى لفترة وجيزة العام الماضي، وخضع لعدد من العمليات الجراحية منذ 2004.

وقال بيل كلينتون في تغريدة على «تويتر» «أنا بخير بشكل عام، وأشغل نفسي في المنزل. أنا ممتن لتلقي اللقاح والجرعات المعززة له»، مؤكداً أن هذا «ما جعل حالتي معتدلة». وأضاف «أحث الجميع على فعل الشيء نفسه، خصوصاً مع حلول أشهر الشتاء».

وكان كلينتون أمضى في أكتوبر 2021، خمس ليال في مستشفى في كاليفورنيا بسبب التهاب في الدم، قبل أن يخرج ممسكاً بذراع زوجته، وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون.

وفي 2004 عندما كان في الـ58، خضع لعملية جراحية، بعدما وجد الأطباء مؤشرات على مرض في القلب. وبعد ست سنوات خضع لعملية زرع دعامات في الشريان التاجي.

ودفعه وضعه الصحي إلى اتباع نظام غذائي نباتي، والتحدث علناً عن تحسن صحته بفضل اتباعه قواعد جديدة في استهلاك الطعام.

طباعة