"الناتو" يطمئن دولاً ضعيفة تخاف روسيا.. وموسكو تهاجم أوكرانيا على جبهات عدة

قالت روسيا إن قواتها تقدمت في شرق أوكرانيا، اليوم الأربعاء، وقالت كييف إن موسكو "تخطط لشيء ما" في الجنوب، بينما سعى حلف شمال الأطلسي إلى دعم الدول الأخرى التي تخشى من زعزعة الاستقرار من جانب موسكو.

وقالت هيئة الأركان العامة الأوكرانية في وقت سابق إن قواتها صدت ست هجمات روسية خلال 24 ساعة في منطقة دونباس بشرق البلاد، بينما قصفت المدفعية الروسية بلا هوادة الأراضي الواقعة على الضفة الأخرى من نهر دنيبرو، بما في ذلك مدينة خيرسون في الجنوب.

وأعاق طقس الشتاء الأعمال القتالية الميدانية، وقال الرئيس فولوديمير زيلينسكي، للأوكرانيين أن يتوقعوا قصفا روسيا كبيرا هذا الأسبوع على البنية التحتية للكهرباء المتضررة في أوكرانيا والتي تقصفها موسكو على نحو أسبوعي تقريبا منذ أوائل أكتوبر.

وقال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، بعد محادثات حلف شمال الأطلسي في بوخارست "هذه هي الأهداف الجديدة للرئيس (فلاديمير) بوتين. إنه يقصفها بشدة".

وقال بلينكن إن بوتين يركز "نيرانه وغضبه" على السكان المدنيين في أوكرانيا من خلال قصف أكثر من ثُلُث منظومة الطاقة التي توفر إمدادات الكهرباء والماء، لكن الاستراتيجية لن تنجح، مضيفا أن الحلف قلق بشأن علاقات الصين مع موسكو.

وقال الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ، إن أعضاء الحلف عرضوا اليوم الأربعاء مساعدة مولدوفا وجورجيا والبوسنة القريبة والواقعة كلها تحت ضغوط من روسيا.

وقال ستولتنبرغ في مؤتمر صحافي "إن كان ثمة درس مستفاد من أوكرانيا، فسيكون أننا نحتاج إلى دعمهم الآن"، بينما قال وزير خارجية إستونيا أورماس رينسالو، لـ"رويترز": "الوحش يريد كذلك أن يسيطر على غرب البلقان".

وقال الرئيس الأوكراني زيلينسكي إن القوات الروسية تهاجم أجزاء من منطقتي دونيتسك ولوغانسك اللتين تسيطر عليهما الحكومة الأوكرانية ويشكلان معا منطقة دونباس بشرق البلاد، إضافة إلى خاركيف في شمال شرق البلاد، حيث تصدت أوكرانيا لها في سبتمبر.

وأضاف زيلينسكي في خطابه المسائي المصور "الوضع على الجبهة عصيب".

وأردف أنه على الرغم من الخسائر الضخمة، ما زال الروس "يحاولون التقدم" في الشرق و"يخططون لشيء ما في الجنوب"، دون تفاصيل.

وقال مسؤولون آخرون إن مراهقا قُتل عندما قصفت روسيا مستشفى في منطقة سومي في شمال البلاد، وقُتل شخص وأُصيب ثالث في قصف روسي لخيرسون.

وقالت روسيا لاحقا إن قواتها سيطرت سيطرة تامة على ثلاثة مناطق سكنية في منطقة دونيتسك، هي أندريفكا وبيلوجوروفكا وبيرشي ترافنيا، ودمرت مستودعا في منطقة دنيبروبيتروفسك يحوي قذائف هيمارس أميركية الصنع.

 

طباعة