رئيس الدوما: الولايات المتحدة جلبت المشاكل والبطالة لأوروبا

قال رئيس مجلس النواب الروسي (الدوما) فياتشيسلاف فولودين، خلال زيارته إلى أوزبكستان، إن الولايات المتحدة جرت أوروبا إلى حروب عقوبات ضد روسيا، مما أدى إلى حدوث بطالة وإغلاق الأعمال التجارية وغيرها من المعضلات الشديدة في الدول الأوروبية.

ونقلت وكالة أنباء "تاس" الروسية، اليوم الاثنين، عن فولودين قوله إن "الولايات المتحدة وأوروبا أقامتا علاقات استراتيجية منذ فترة طويلة، لكن هذا ما جلبته في النهاية إلى أوروبا: المشاكل والبطالة وتوقف الأعمال".

وأضاف: "الأميركيون يشترون منتجات الطاقة بسعر واحد، لكنهم يبيعونها إلى أوروبا بأسعار أعلى بأربعة أضعاف، علاوة على ذلك، جروا أوروبا إلى حروب العقوبات ضد روسيا وقلصوا مشاريعنا التي جعلت من الممكن استخدام الطاقة الرخيصة التي كانت أساس التنمية الصناعية في ألمانيا وفرنسا ودول أخرى".

وتابع رئيس الدوما: "بدأ رؤساء دول الاتحاد الأوروبي أخيراً الاعتراف بأن موارد الطاقة الروسية كانت بمثابة أساس الازدهار الأوروبي، لكن الولايات المتحدة اتخذت الخطوة الأولى لقطع تدفقها إلى أوروبا وبدأت في استبدالها بمواردها الخاصة، يمكننا الآن رؤية النتيجة".

طباعة