ابنة زعيم كوريا الشمالية تظهر مرة أخرى في فعالية رسمية

ظهر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج-أون مرة أخرى برفقة ابنته الثانية في فعالية رسمية.

وذكرت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية "يونهاب"، اليوم الأحد، أن ابنة كيم ظهرت مجددا في فعالية التقاط الصور التذكارية مع المساهمين في إطلاق صاروخ هواسيونج الباليستي العابر للقارات، بعد ظهورها لأول مرة في منصة إطلاق الصاروخ يوم 18 نوفمبر الجاري.

وأفادت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية في إفادة عن فعالية التقاط الصور بأن الزعيم كيم حضر في موقع التقاط الصور برفقة ابنته المفضلة.

لم توضح الوكالة تاريخ الفعالية بالضبط، غير أنها على ما يبدو أقيمت، يوم أمس السبت، نظرا لما تقوم به الوكالة عادة.

ونشرت الوكالة العديد من صور الزعيم كيم وابنته يتجولان في موقع التقاط الصور.

وفي أول ظهور لها، ارتدت ابنة كيم معطفا شتويا مبطنا أبيض اللون، ما يوضح أنها تلميذة في المدرسة الابتدائية.

غير أنه في ظهورها الثاني، كانت ترتدي معطفا أسود اللون من الصوف، مصففة شعرها لتظهر كامراة بالغة، ما سبب ارتباكا بينها وبين والدتها لي سيول-جو.

وظهر كيم جونج-أون ممسكا بيد ابنته بلطف معبرا عن حبه لها. وكانت الطفلة تصفق للرد عمن يرحب بهما، لتظهر في صورة ابنة الحاكم الأعلى في البلاد.

طباعة