الشرطة الصربية تنقل ألف شخص إلى مواقع آمنة بعد إطلاق النار على الحدود

ذكرت الشرطة الصربية اليوم السبت أنها اضطرت لنقل نحو ألف شخص إلى مناطق آمنة هذا الأسبوع بعد إطلاق نار بين مهربين ومهاجرين قرب الحدود مع المجر.

وأصيب ستة أشخاص في الحادث الذي وقع يوم الخميس، حسبما قال نائب مدير الشرطة دراجان فاسيليفيتش في بلغراد. وكان من بين المتورطين أشخاص من أفغانستان والمغرب. وضبطت بنادق ومسدسات وذخائر.

ويمر ما يسمى بطريق البلقان، الذي يحاول اللاجئون والمهاجرون من خلاله الوصول إلى أوروبا الغربية، عبر صربيا والمجر. وتضاعفت هذا العام أعداد مستخدميه مقارنة بالعام الماضي، وفقا لسلطات الشرطة المختلفة.

ومنذ عام 2015، تحاول المجر منع عمليات العبور من خلال المعابر الحدودية غير النظامية بسياج معدني على حدودها مع صربيا.

وتحدث صراعات بين المهاجرين وبين المهربين والمهاجرين بشكل متكرر. وقتل مهاجر في إطلاق نار في يوليو.

طباعة