إسطنبول.. حظر المناسبات الاجتماعية والثقافية والتجارية بشارع الاستقلال السياحي

قام مكتب حاكم مدينة إسطنبول التركية بحظر "المناسبات الاجتماعية والثقافية والتجارية" بشارع الاستقلال السياحي الشهير بالمدينة اليوم الجمعة، في أعقاب هجوم دام في 13 نوفمبر الجاري.

وهذا واحد فقط من العديد من الإجراءات الأمنية المطبقة، بعد الهجوم الإرهابي الذي أسفر عن مقتل ستة أشخاص وإصابة 81 آخرين.

وقال مكتب حاكم المدينة على موقعه الالكتروني، إنه تم منع المعارض والأحداث الثقافية والباعة وعازفي الموسيقى بالشوارع، من التواجد بشارع الاستقلال "لضمان الأمن" والسماح بحركة مرور آمنة للترام والمشاة.

ويعد شارع الاستقلال، الذي يتسم بوجود متاجر للعلامات التجارية الفاخرة ومطاعم وفنادق ومتاحف، من أزحم المناطق السياحية والجذب المحلي في مدينة إسطنبول الأكبر بالبلاد.

وأضاف المكتب أنه لن يتم السماح أيضا للمطاعم والمتاجر بوضع طاولات وكراسي وألواح في الشارع، الذي يبلغ طوله 1400 متر.

وكان قد أزيلت أشجار ومقاعد في الشارع بعد أيام من الهجوم الذي تلقي أنقرة بالمسؤولية على متمردين أكراد، وهو ما تنفيه الجماعات الكردية.

طباعة