ستولتنبرغ: تسليم نظام باتريوت الدفاعي الى أوكرانيا قرار يعود الى ألمانيا

 

رأى الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ، اليوم الجمعة، أنه يعود لألمانيا أن تقرّر ما إذا كانت تريد تزويد أوكرانيا بنظام اعتراض الصواريخ "باتريوت" الذي كان مخصصا لبولندا، بعد أن طلبت وارسو ذلك من برلين.

وقال ستولتنبرغ "أرحب بالعرض الألماني لتعزيز الدفاعات الجوية لبولندا من خلال نشر صواريخ باتريوت"، مشيراً الى أن أي خطط لإرسال أسلحة محددة إلى أوكرانيا تعد "قرارات قومية".

وقال "أحيانا هناك اتفاقات لا بد من الحصول عليها لبعض المستخدمين، لذا تكون حاجة إلى التشاور مع حلفاء. لكن في نهاية المطاف، القرار تتخذه الحكومات الوطنية".

وكانت الحكومة الألمانية عرضت على وارسو الاثنين تزويدها بنظام دفاعي مضاد للطائرات وللصواريخ من طراز "باتريوت" بعد سقوط صاروخ في بولندا الأسبوع الماضي أوقع قتيلين.

إلا أن وزير الدفاع البولندي طلب من ألمانيا الخميس تسليم أوكرانيا شحنة الصواريخ لمساعدتها في الدفاع عن نفسها في مواجهة الحرب في أوكرانيا الذي بدأ في فبراير.

وقالت وزيرة الدفاع الألمانية كريستين لامبرخت، أمس الخميس، إن هذا الطلب يجب أن يعرض على حلف شمال الأطلسي.

ويقوم حلفاء الشمال الأطلسي بالفعل بإرسال أسلحة بقيمة مليارات الدولارات إلى أوكرانيا لمساعدتها على في الحرب، وبينها أنظمة الدفاع الجوي الحديثة.

وفي هذا السياق، أكد ستولتنبرغ إنه سيحثّ وزراء خارجية حلف الشمال الأطلسي الذين سيجتمعون في بوخارست الأسبوع المقبل، على تسريع وتيرة عمليات التسليم إلى أوكرانيا.

وأشار إلى إن "أفضل طريقة لزيادة فرص التوصل إلى حل سلمي هي دعم أوكرانيا"، مضيفا "لذا فإن حلف شمال الأطلسي سيستمر في الوقوف مع أوكرانيا مهما طال الأمر.. لن نتراجع".

 

طباعة