الولايات المتحدة: لا نسعى للمواجهة مع الصين

هاريس التقت مع الرئيس الصيني على هامش قمة «أبيك». أ.ب

قالت نائبة الرئيس الأميركي، كامالا هاريس، إن الولايات المتحدة لا تسعى للمواجهة مع الصين، وإنه يتعين على البلدين التعاون بشأن القضايا الدولية وإبقاء قنوات الاتصال مفتوحة.

وأكد البيت الأبيض أن هاريس التقت مع الرئيس الصيني شي جين بينغ، أمس، لمدة قصيرة، على هامش قمة «أبيك» في تايلاند، مضيفاً أن هاريس أشارت خلال اللقاء إلى الرسالة المهمة التي أكد عليها الرئيس الأميركي جو بايدن في اجتماعه يوم 14 نوفمبر مع الرئيس شي، وهي ضرورة الإبقاء على خطوط الاتصال مفتوحة لإدارة المنافسة بين البلدين بمسؤولية.

وأكدت هيئة الإذاعة والتلفزيون الصينية الرسمية عقد الاجتماع بين هاريس وشي، وقالت الهيئة في ملخص لمحتوى اللقاء إن الرئيس الصيني أوضح أن الاجتماع مع الرئيس بايدن في بالي بإندونيسيا كان استراتيجياً وبنّاءً، وكانت له أهمية توجيهية كبيرة للمرحلة التالية من العلاقات بين البلدين.

وأضاف الرئيس الصيني: «نأمل أن يعمل الجانبان على تعزيز التفاهم المتبادل، والحد من سوء التفاهم وسوء التقدير، والمشاركة في تقوية العلاقات الصينية الأميركية للعودة إلى مسار جيد ومستقر».

طباعة