15 قتيلاً بانفجار خزان وقود في شمال العراق

قتل 15 شخصاً بانفجار خزان وقود أدى إلى انهيار مبنى في مدينة السليمانية بشمال العراق، بحسب الحصيلة النهائية التي أعلنتها السلطات المحلية أمس، بعد ختام عمليات الإنقاذ التي نفذت للعثور على الضحايا تحت الأنقاض.

وأدى الانفجار الذي وقع مساء الخميس في السليمانية، ثاني أكبر مدن إقليم كردستان، الذي يتمتع بحكم ذاتي، إلى مقتل 15 شخصاً، وإصابة أكثر من 10، وفقاً لمحافظ السليمانية هفال أبوبكر، الذي أعلن يوم حداد إثر وقوع الحادث.

وأوضح أنه «لم تعد هناك جثث تحت أنقاض المنزل»، مشيراً إلى أن «غالبية الضحايا من النساء والأطفال».

انهار المبنى المكون من ثلاثة طوابق تحت تأثير الانفجار، جراء تسرب في خزان غاز سائل، المستخدم للتدفئة، وفقاً للسلطات المحلية.

وقال رئيس قسم الطوارئ في المدينة سامان نادر، «أجريت عمليات بحث صباح أمس على أمل العثور على أربعة أشخاص أحياء تحت أنقاض المبنى».

من جهة أخرى، أفاد بيان عسكري عراقي، أمس، أن الأجهزة الأمنية تمكنت من اعتقال 15 من عناصر «داعش» في مناطق متفرقة من البلاد.

وذكر بيان لهيئة الإعلام الأمني في قيادة العمليات المشتركة العراقية، أن جهاز الأمن الوطني تمكن بعد ملاحقة عناصر «داعش» من اعتقال 15 في محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وواسط وكركوك وديالى.

وأوضح البيان أن عمليات الاعتقال تمت بعد نصب كمائن محكمة أفضت إلى تنفيذ عمليات الاعتقال، وفق أحكام قانون الإرهاب وإحالتهم إلى الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحقهم.

 القوات الأمنية العراقية تعتقل 15 من عناصر «داعش» في عدد من المدن.

طباعة