السجن 20 عاما لأول جاسوس صيني يُرحل إلى أميركا

صدر حكم بالسجن بحق أول جاسوس صيني يتم ترحيله إلى الولايات المتحدة، بناء على محاولة سرقة أسرار تجارية من شركات الفضاء الغربية، في قضية تاريخية تتعلق بالجهود الأميركية لإحباط التجسس الصناعي الصيني، بحسب وكالة بلومبرغ للأنباء.
 
وقالت وزارة العدل الأميركية في بيان صدر أمس الأربعاء، إن محكمة اتحادية في سينسيناتي أصدرت حكما بالسجن عشرين عاما بحق يانجون شو، وهو نائب أحد مديري الأفرع في وزارة أمن الدولة الصينية.
 
وأظهرت الوثائق المحكمية أن شو البالغ 42 من العمر، استهدف موظفين في شركات الطيران الأميركية من بينها "جي ايه أفياشن" وطلب الحصول على معلومات الملكية بأمر من الحكومة الصينية.

وقال مدير مكتب التحقيقات الاتحادي كريستوفر راي في بيان "هذه القضية هي أحدث مثال على الهجمات المتواصلة التي تشنها الحكومة الصينية على الأمن الاقتصادي الأميركي وبالتالي على أمننا القومي ".

طباعة