اليمن.. إدانات دولية لاستهداف الميليشيات الملاحة الدولية

أدانت بعثة الاتحاد الأوروبي في اليمن، الهجوم الحوثي على ميناء قنا في محافظة شبوة، واعتبرته "إهانة" لمبادئ قانون البحار، وتهديداً للملاحة الدولية.

وكانت الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، وفرنسا، أدانت في بيان مشترك الهجوم، وأشارت إلى أن "الحوثيين أظهروا مرة أخرى فشلهم البائس في منح اليمنيين الأولوية".

ودعا سفراء الدول الثلاث ميليشيات الحوثي لوقف هذه الهجمات فوراً، وأن يحترموا التزاماتهم بموجب القانون الدولي، وطالبتها العودة للتعاون مع الجهود الأممية الرامية إلى تثبيت سلام واستقرار طويلي المدى لكافة اليمنيين.

في الأثناء، أفادت مصادر ملاحية يمنية، بأن الميليشيات واصلت استهداف وتهديد الملاحة الدولية في البحرين الأحمر والعربي، من خلال استهداف قوات خفر السواحل اليمنية بمسيرات مفخخة، أدت لوقوع ثلاث أصابات.

وأشارت إلى أن التهاون مع الهجمات ضد الموانئ والملاحة الدولية، يشجع الإرهاب الحوثي على التمادي في سفك دماء اليمنيين، وتهديد المصالح الدولية ومصادر الطاقة في المنطقة.

يأتي ذلك متزامناً مع تصريحات حوثية على لسان رئيس ما يسمى بالاستخبارات العسكرية التابعة للميليشيات القيادي الحوثي أبو علي الحاكم، الذي قال انهم سيواصلون استهداف أي سفن تخترق المياه الدولية اليمنية، في حين قال القيادي الحوثي حسين العزي المعين نائبا لوزير الخارجية في حكومة صنعاء الغير متعرف بها، انهم سيواصلون شن الهجمات ضد من ينهب ثروات الشعب حسب وصفه.

تزامنت تصريحات القيادات الحوثية مع تصريح وزير الخارجية الإيراني حسين عبداللهيان، التي أعلن فيها رغبة إيران في تمديد الهدنة الأممية في اليمن، مشيراً إلى انه تم إبلاغ الأمم المتحدة بهذا الموقف.

ميدانياً، كشفت مصادر عسكرية يمنية، عن معلومات تفيد بأن الميليشيات الحوثية تجهز لهجمات واسعة على جبهات حجة ومأرب والجوف، وأنها جهزت حشود من عناصرها وأسلحة متنوعة لتنفيذ خططها.

وأفادت المصادر بأن الميليشيات تلقت شحنات أسلحة متطورة خلال الفترة الماضية عبر ميناء الحديدة، بينها صواريخ حرارية ومواد تدخل في صناعة الألغام والمتفجرات، وقناصة عيار ٥٠ المتطورة، وطائرات مسيرة.

وفي الجوف، تمكنت الدفاعات الجوية للجيش اليمني والمقاومة من إسقاط مسيرة مفخخة حوثية هي الثانية التي تطلقها الميليشيات تجاه جبهات القوات في منطقة العلم بين الجوف ومأرب.

وشهدت محافظة الجوف، مواجهات عنيفة بين قبائل" ذو محمد" وميليشيات الحوثي، في وادي المذاب، خلفت عديد من القتلى والجرحى من الجانبين.

وذكرت مصادر قبلية، أن الميليشيات قصفت القبائل بـ 13 طائرة مسيرة، وثلاثة صواريخ باليستية، ما أدى لوقوع قتلى وجرحى من المدنيين.

وأشارت إلى ان القبائل تمكنت من أسر قيادي حوثي، ودمرت عدد من آليات، وقطع طرق الإمداد والتواصل التي تستخدمها الميليشيات تجاه مناطقهم.

وفي الساحل الغربي، أقدمت الميليشيات على قصف ميناء الحيمة في مديرية الخوخة، بثلاث مسيرات، ما أدى لإصابة 3 جنود من قوات خفر السواحل في البحر الأحمر.

طباعة