سيؤول تشارك في استعراض دولي للأسطول الياباني

كوريا الشمالية تحذّر من «أقوى إجراء مضاد» ضد أي محاولة لانتهاك سيادتها

سفن عسكرية تبحر في خليج ساجامي خلال «استعراض الأسطول الدولي» الذي أجرته البحرية اليابانية. أ.ف.ب

حذّرت كوريا الشمالية من «أقوى إجراء مضاد» ضد أي محاولة لانتهاك سيادتها، منتقدة كوريا الجنوبية والولايات المتحدة بسبب تدريباتهما الجوية المشتركة.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الشماليةإن بيونغ يانغ حذّرت بشكل واضح من أنه إذا لم ترغب الولايات المتحدة في رؤية وضع خطير، يضر بمصالحها الوطنية، يتعين أن تتوقف على الفور عن التدريب الجوي المشترك المستفز «فيجيلانت ستورم».

ووصفت الوزارة التحركات الأميركية بأنها «غير مسؤولة ومتهورة»، ونددت بالعملية الجوية بوصفها انتهاكاً خطيراً لأمن دولة ذات سيادة وتحدياً سافراً لرغبة المجتمع الدولي لتحقيق السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية. وذكرت بيونغ يانغ أنها لن تتسامح على الإطلاق مع أي محاولة من قبل قوات معادية لانتهاك سيادتها ومصالحها الأمنية وسترد بأقوى إجراء مضاد. ومن المقرر أن تشارك سفينة تابعة للبحرية الكورية الجنوبية في استعراض دولي للأسطول الياباني للمرة الأولى منذ سبع سنوات، وسط تصاعد التهديدات النووية والصاروخية من كوريا الشمالية. وذكرت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية أن كوريا الجنوبية هي إحدى 14 دولة، بما في ذلك اليابان المضيفة والولايات المتحدة وكندا وأستراليا، من المقرر أن تشارك في الاستعراض المقرر تنفيذه في خليج ساجامي قبالة محافظة كاناجاوا، على بعد نحو 40 كيلومتراً جنوب شرق طوكيو. ووصلت سفينة الدعم اللوجستي الكورية الجنوبية «سويانغ» التي تزن 10 آلاف طن إلى ميناء يوكوسوكا الثلاثاء الماضي. وتُعد هذه هي المرة الأولى التي تشارك فيها بحرية كوريا الجنوبية في استعراض الأسطول في اليابان منذ عام 2015.

وشاركت البحرية الكورية الجنوبية في استعراض الأسطول الياباني في عامي 2002 و2015، بينما انضمت قوة الدفاع الذاتي البحرية اليابانية إلى استعراض الأسطول الكوري الجنوبي في عامي 1998 و2008.

طباعة