عبدالله بن زايد يبحث مع عدد من وزراء الخارجية المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية

عبدالله بن زايد خلال استقباله نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الإثيوبي. وام

بحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، خلال استقباله في أبوظبي، نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الإثيوبي، دمقي مكونن، العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها وتوسيع آفاقها في مختلف المجالات بما يخدم أهداف التنمية في البلدين الصديقين.

كما ناقش سموه ودمقي مكونن عدداً من الملفات ذات الاهتمام المشترك بالإضافة إلى المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية. ورحب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بإعلان اتفاق السلام في بريتوريا بجنوب إفريقيا بين جبهة تحرير تيغراي والحكومة الإثيوبية، كما أعرب سموه عن اعتزازه بالعلاقات الثنائية المتميزة الإماراتية الإثيوبية.

واستقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير خارجية جمهورية باكستان الإسلامية بيلاوال بوتو زردار. وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها، كما استعرض الجانبان قضايا المنطقة والمستجدات على الصعيدين الإقليمي والدولي وتبادلا وجهات النظر بشأنها.

كما استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير خارجية تركيا مولود تشاووش أوغلو.

وتم خلال اللقاء بحث آفاق التعاون الثنائي والشراكة بين دولة الإمارات والجمهورية التركية وجهود تعزيزها بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين وشعبيهما.

كما ناقش سموه ووزير الخارجية التركي عدداً من الملفات ذات الاهتمام المشترك ومنها الأمن الغذائي والطاقة وتبادلا وجهات النظر بشأن المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

وهنأ سموه مولود تشاووش أوغلو على استئناف العمل باتفاق تصدير الحبوب عبر البحر الأسود إلى الأسواق العالمية.

كما استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير خارجية جمهورية ليتوانيا غابرييليوس لاندسبرغيس.

وبحث الجانبان خلال اللقاء العلاقات الثنائية الإماراتية الليتوانية وسبل دفع آفاق التعاون المشترك بين البلدين في المجالات كافة.

كما تناولت مباحثات الجانبين عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

ورحب سموه بزيارة لاندسبرغيس، مؤكداً أن دولة الإمارات وجمهورية ليتوانيا ترتبطان بعلاقات ثنائية متميزة ومتنامية وهناك حرص مشترك على تعزيزها وتطويرها على الصعد كافة.

طباعة