شيخ الأزهر: وثيقة الأخوة الإنسانية أنموذجا للبناء من أجل السلام و التسامح

أكد الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، رئيس مجلس حكماء المسلمين،  أنَّ وثيقة الأخوة الإنسانية التاريخية التي انطلقت من أبوظبي في 2019 ، أضحت أنموذجًا ونهجا يمثل أساسا للبناء من أجل السلام والوئام والاحترام المتبادل والتسامح بين الناس.

جاء ذلك خلال لقاء شيخ الأزهر اليوم، في المنامة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، في إطار زيارتهما إلى مملكة البحرين والمشاركة في ملتقى البحرين للحوار "الشرق والغرب من أجل التعايش الإنساني".

وأعرب شيخ الأزهر عن تقديره لأخيه البابا فرنسيس، واللقاء مجددًا في إطار العلاقات الأخوية بينهما، وسعيهما معًا لإحلال وإرساء قيم السلام والعيش المشترك وقبول الآخر.

من جانبه، رحَّب البابا فرنسيس، بشيخ الأزهر، معربًا عن تقديره لجهود الأزهر الشريف ومجلس حكماء المسلمين في دعم وتشجيع الحوار بين أتباع الأديان ونشر ثقافة الأخوة الإنسانية وتعزيز السلام العالمي، مؤكدًا أهمية تضامن قادة وزعماء الأديان من أجل خير البشرية وإعلاء صوت الدين لخدمة الإنسانية، مشددا على أهمية الحوار في إنهاء الحروب والصراعات والحد من انتشار العنصرية والكراهية.

طباعة