مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي يشارك في ملتقى البحرين للحوار

شارك مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي في «ملتقى البحرين للحوار: الشرق والغرب من أجل التعايش الإنساني»، الذي أقيم في العاصمة البحرينية المنامة، تحت رعاية الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين، وبحضور عدد من القيادات الدينية البارزة من مختلف دول العالم.

مثل المجلس في هذا الملتقى الدكتور إبراهيم عبيد آل علي، والدكتورة شمة يوسف الظاهري، أعضاء مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي.

وسلم الوفد رسالة من العلامة عبدالله بن بيه، رئيس مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي، إلى الشيخ عبدالرحمن بن محمد بن راشد آل خليفة، رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بمملكة البحرين، ثمّن فيها جهود مملكة البحرين في تعزيز قيم السلام والتسامح بالدعوة لهذا المحفل المهم.

طباعة