ألمانيا والصين تحذران من تصعيد الحرب في أوكرانيا

حذرت ألمانيا والصين من المزيد من التصعيد في الحرب الروسية على أوكرانيا، واتفقتا على رفض أي استخدام للسلاح النووي في إطار الحرب الروسية على أوكرانيا، وذلك خلال زيارة المستشار الألماني أولاف شولتس.

وطالب المستشار الألماني شولتس، الرئيس شي جين بينغ بممارسة، تأثير على روسيا لوضع نهاية للحرب في أوكرانيا، وقال إن تصعيداً «في الحرب» على شكل استخدام سلاح نووي تكتيكي، مرفوضٌ، مضيفاً «أنا سعيد جداً لأن في هذا الموضوع على الأقل تم التوصل إلى اتفاق بأن التهديدات النووية خطر للغاية».

من جهته، قال رئيس الوزراء الصيني المنتهية ولايته لي كيشيانغ في تصريحات للصحافة مع المستشار الألماني «لا يمكننا تحمل تصعيد آخر»، وأعربا عن أملهما المشترك في نهاية سريعة للحرب وقاما بالدعوة إلى محادثات سلام.

وقال شي جين بينغ خلال اجتماع مع شولتس، إن الوضع الدولي الحالي «معقد وقابل للتغيير».

وأضاف أن الصين وألمانيا يتعين عليهما العمل معاً، كدولتين مؤثرتين وتقديم إسهامات للسلام والتنمية «في أوقات التغير والفوضى».

طباعة