وريثة العرش الهولندي تظهر للرأي العام مجددا بعد تهديدات أمنية

ظهرت وريثة العرش الهولندي الأميرة أماليا أمام الرأي العام للمرة الأولى اليوم الجمعة منذ أن أجبرتها التهديدات الأمنية على الابتعاد عن الأنظار في الآونة الأخيرة.

وظهرت الطالبة بإحدى الكليات ( 18 عاما )  مع والديها وشقيقتيها، أثناء التقاط صورة فوتوغرافية بأمستردام.

وحضرت العائلة معرضا في نيوي كيرك (الكنيسة الجديدة) بالعاصمة حول حياة الملكة السابقة جوليانا، جدة الملك فيليم ألكسندر.

ومع ذلك، لم تجب الأسرة على أي أسئلة.

في سبتمبر ، تم الكشف عن ظهور تهديدات لمافيا الجريمة المنظمة تستهدف أماليا. وأشارت تقارير إعلامية إلى أن اسمها ورد فيما يتعلق بخطف محتمل. جرى تعزيز الترتيبات الأمنية لحراستها.

لأسباب تتعلق بالسلامة، عادت الفتاة للعيش مع والديها بالقصر في لاهاي. كانت أماليا تعيش في أمستردام ، حيث كانت تدرس كطالبة جامعية في سبتمبر الماضي.

طباعة