عاهل الأردن بحث مع لافروف الأوضاع في الجنوب السوري

بحث العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني الخميس مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأزمة السورية مؤكدا أهمية "تثبيت الاستقرار في سورية خاصة في الجنوب السوري".

ووفقا لبيان صادر عن الديوان الملكي بحث الملك ولافروف في عمان الأزمة السورية، وأكد العاهل الأردني "أهمية تثبيت الاستقرار في سورية خاصة في الجنوب السوري" الذي يشهد بين حين وآخر عمليات تسلل وتهريب مخدرات إلى الأردن.

وبحث الجانبان "الأعباء التي يواجهها الأردن جراء الأزمة السورية، بما فيها محاولات التهريب المنظمة للمخدرات".

وأكد الملك "أهمية تفعيل جهود التوصل لحل سياسي للأزمة السورية، بما يحفظ وحدة سورية أرضا وشعبا، ويضمن عودة طوعية وآمنة للاجئين".

من جهته، قال الصفدي خلال مؤتمر صحافي مشترك مع لافروف عقب مباحثات بينهما "بحثنا الأزمة السورية وخصوصا الوضع في الجنوب السوري والأخطار الكامنة في حال اللااستقرار التي تعمق معاناة أشقائنا وتهدد أمننا الوطني".

 

طباعة