رئيسة وزراء الدنمارك تقدم استقالتها تمهيداً لتشكيل ائتلاف جديد

قدمت رئيسة الوزراء الدنماركية مته فريدريكسن، استقالة حكومتها إلى الملكة مارغريت الثانية، أمس، في خطوة كانت قد أعلنت عنها عقب الانتخابات البرلمانية الثلاثاء.

وأظهرت المقاطع المصورة التي بثتها وسائل الإعلام الدنماركية، فريدريكسن التي تنتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي وهي تصل صباح أمس إلى قصر أمالينبورغ، مقر الملكة في كوبنهاغن، لتغادره سريعاً بعد ذلك، دون التحدث للصحافة.

وفي نقاش مع قادة أحزاب برلمانية أخرى، أكدت لاحقاً أنها قدمت طلب الاستقالة، مضيفة أنه من الواضح أن الحكومة لا يمكن أن تستمر في شكلها الحالي. وقادت فريدريكسن الدنمارك منذ 2019 بحكومة أقلية من الحزب الاشتراكي الديمقراطي، والتي اعتمدت على الدعم في البرلمان من الأحزاب اليسارية.

وتمهد الخطوة الطريق أمام تحديد من هو زعيم الحزب الذي سوف يكلف بتشكيل الحكومة الجديدة.

طباعة