رئيس الوزراء البريطاني يعلن حضوره قمة المناخ في مصر

قرر رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، أمس، في نهاية المطاف حضور مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (كوب27)، الذي تستضيفه مصر، بعد أن أعلن عدم مشاركته بسبب التزامات داخلية.

وقال زعيم المحافظين البالغ 42 عاماً في تغريدة: «لا يوجد ازدهار طويل الأمد دون اتخاذ إجراءات بشأن تغير المناخ. لا يوجد أمن للطاقة دون الاستثمار في مصادر الطاقة المتجددة. لهذا السبب سأحضر (كوب27) الأسبوع المقبل، حتى يترجم إرث غلاسغو إلى مستقبل آمن ومستدام». وعاد سوناك عن قراره غداة إعلان رئيس الوزراء السابق بوريس جونسون أنه سيحضر قمة المناخ. وكان سوناك أعلن في البداية أنه لن يذهب، وعزا غيابه إلى «التزامات ملحة» تتعلق خصوصاً بإعداد عرض للميزانية في 17 نوفمبر، وهو أمر بات موضع ترقب شديد بعد أسابيع عدة من التقلبات المالية في المملكة المتحدة.

وبعد تصاعد الانتقادات، بما في ذلك من رئيس القمة السابقة «كوب26» البريطاني ألوك شارما، قال المتحدث باسم رئيس الوزراء، الثلاثاء، إن وجوده في «كوب27» هو «قيد الدراسة»، في إشارة إلى أن داونينغ ستريت، يمهد الطريق للتراجع عن القرار.

والجمعة، أعلن داونينغ ستريت أن الملك تشارلز الثالث لن يذهب إلى مصر لحضور «كوب27» بناء على نصيحة الحكومة.

وأوضحت ناطقة باسم رئاسة الحكومة الجمعة: «بما يتماشى مع الممارسات المتبعة، التُمست المشورة الحكومية.. واتُفق بالإجماع على أن هذه ليست المناسبة الفضلى للملك تشارلز للذهاب إلى هناك شخصياً».

وينظم الملك حفل استقبال غداً الجمعة في قصر باكنغهام، يجمع 200 من رؤساء الشركات وصناع القرار والمنظمات غير الحكومية «للاحتفال بنهاية الرئاسة البريطانية لـ(كوب26) والتطلع إلى قمة (كوب27)»، وفقاً لفريقه.

 

طباعة