اليمن.. توقعات بتصعيد العمليات الإرهابية وسط ترتيبات قتالية واسعة

توقعت مصادر عسكرية يمنية، ارتفاع وتيرة الهجمات الإرهابية التي تشنها ميليشيات الحوثي، خلال الفترة المقبلة، مع استمرار تعنتها ورفضها جميع الجهود ومقترحات الحلول لبنود الخلاف في الهدنة الإنسانية، ومنها ما يتعلق بالمرتبات وفتح الطرق.

وحذرت من تمادي الميليشيات التي حشدت مزيد من المقاتلين والأسلحة إلى جبهات ثلاث محافظات رئيسية، هي مأرب وتعز والجوف، إلى جانب إرسال تعزيزات وتشكيلات قتالية معززة بمنظومة صواريخ إلى "البيضاء والساحل الغربي ومحيط الضالع".

وكانت القوات الحكومية مسنودة بالمقاومة المحلية، قامت بعمليات ترتيبات واسعة لجبهات "الجوف ومأرب"، وعززت جبهات تعز بقوات جديدة، تحسبا لأي عمليات تصعيد من قبل الميليشيات الحوثية.

وفي الضالع، تمكنت القوات الجنوبية والمشتركة من افشال محاولات تسلل وصد هجمات ح وثية على مواقها في محيط قعطبة شمال المحافظة، وكبدتها خسائر كبيرة.

وفي لحج، تمكنت التشكيلات القتالية التابعة للقوات الجنوبية والمشتركة في محور شمال لحج، من تأمين المناطق التي شهدت محاولات حوثية خلال اليومين الماضيين في حبيل حنش، ومنطقة كرش، من خلال قصف المواقع المتقدمة للحوثيين في تلك المناطق واجبرها على التراجع والفرار نحو مواقعها السابقة.

وكانت الميليشيات قبل انسحابها من المنطقة، قامت بقصف قرى عدة في مناطق التماس في جبهة "كرش"، ما أدى لتضرر بعض المنازل.

وفي أبين، دفعت القوات الجنوبية والحزام الأمني بتعزيزات جديدة إلى مديرية المفحد، لاستكمال تطهيرها من العناصر الارهابية المدعومة من الحوثيين والاخوان المسلمين.

وفي العاصمة المؤقتة عدن، تمكنت قوات الحزام الأمني من ضبط شحنة أسلحة كانت في طريقها إلى ميليشيات الحوثي، بعد وصولها في حاوية إلى ميناء عدن على انها قطع غيار لأجهزة الكترونية.

وفي العاصمة صنعاء، تم رصد تحركات حوثية تضم صواريخ باليستية ومنصات لإطلاقها، أثناء خروجها من مقر ألوية الصواريخ للجيش اليمني السابق في منطقة عطان جنوب صنعاء، وتتجه نحو طريق مأرب.

وفي مأرب، تمكنت قوات الجيش والمقاومة افشال تحركات حوثية واستحداث مواقع جديدة في جبهات غرب المحافظة، فيما تم صد هجوم حوثي تجاه منطقة الكسارة في صرواح.

من جهة ثانية، بعثت الحكومة اليمنية مذكرة جديدة، إلى الحكومة اللبنانية بشأن إغلاق وسائل إعلام تابعة لميليشيات الحوثي في مقدمتها قناتي "المسيرة" و"الساحات" بعد صدور قرار مجلس الدفاع اليمني بتصنيف الجماعة منظمة إرهابية.

طباعة