رئيس الوزراء الفلسطيني: انتخابات إسرائيل "لن تأتي بشريك للسلام"

قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية اليوم الاثنين، إن الانتخابات البرلمانية المقررة في إسرائيل غدا "لن تأتي بشريك للسلام".

واعتبر اشتية في مستهل الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء في مدينة رام الله، أن إسرائيل تذهب إلى انتخابات عامة "بعد أن عمدت حملاتها الانتخابية بمزيد من القتل والاستيطان والحصار ضد أبناء شعبنا".

وقال: "ندرك أن هذه الانتخابات لن تأتي بشريك للسلام، ورغم ذلك نقول إن على العالم أن يطالب رئيس الوزراء الإسرائيلي القادم أن يقف ويعلن أنه جاهز لإنهاء الاحتلال وأنه جاهز لإنهاء الصراع، وأن يعلن التزامه بحل الدولتين على أساس الشرعية الدولية".

وأضاف أنه "على إسرائيل الذاهبة إلى الانتخابات أن لا تبيح لنفسها ما تحرم الآخرين منه، هذه المدعية أنها الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط، تحرم الفلسطينيين من حقهم بالانتخاب، وتمنع الانتخابات في القدس في مخالفة لما نصت عليه الاتفاقيات".

وتابع رئيس الوزراء الفلسطيني: "مطلوب من العالم إجبار اسرائيل على السماح لشعبنا أن يمارس حقه في الانتخابات بما في ذلك القدس".

ويتوجه الإسرائيليون إلى صناديق الاقتراع غدا الثلاثاء للإدلاء بأصواتهم في انتخابات برلمانية هي الخامسة في أقل من أربعة أعوام وسط جمود سياسي داخلي.

 

 

 

طباعة