الإمارات تعزّي في ضحايا الفيضانات والانهيارات الأرضية بالفلبين

عبّرت دولة الإمارات عن تعازيها الصادقة، وتضامنها مع جمهورية الفلبين، في ضحايا الفيضانات والانهيارات الأرضية التي ضربت جنوب البلاد، وأسفرت عن وقوع عشرات الضحايا.

وأعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، عن خالص تعازيها إلى حكومة جمهورية الفلبين وشعبها الصديق، وإلى أهالي وذوي الضحايا في هذا المصاب الأليم، وتمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين.وفي مانيلا، أمر الرئيس الفلبيني فيرديناند ماركوس الابن، المسؤولين بالإعلان عن حالة الكوارث في الأقاليم الأسوأ تضرراً بسبب عاصفة «نالغي» الاستوائية، التي أودت بحياة 48 شخصاً على الأقل، وتشريد عشرات الآلاف من السكان.

وذكر مكتب الأرصاد الجوية أن العاصفة الاستوائية، المعروفة محلياً باسم، «باينغ»، ضعفت أكثر، بعد خروجها من جزيرة «لوزون»، أمس، وهي الآن مصحوبة برياح بلغت أقصى سرعة لها 85 كيلومتراً في الساعة (53 ميلاً في الساعة)، وزوابع سرعتها 105 كيلومترات، في الساعة، حسب وكالة «بلومبيرغ» للأنباء.

وأمر الرئيس فرديناند ماركوس بتوزيع مساعدات عاجلة في المناطق المتضررة بشدة.

ويدرس الرئيس أيضاً توصية من المجلس الوطني للحد من الكوارث وإدارتها، للإعلان عن حالة كارثة وطنية، لمدة عام.

طباعة