«البنتاغون»: تنفيذ كوريا الشمالية ضربة نووية يعني «نهاية نظام» كيم

حذرت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، في استراتيجيتها النووية الجديدة، التي نشرت، أول من أمس، من أن تنفيذ كوريا الشمالية ضربة نووية سيعني «نهاية نظام» بيونغ يانغ.

وقالت الوزارة في الوثيقة، إن «أي هجوم نووي من جانب كوريا الشمالية ضد الولايات المتحدة أو حلفائها وشركائها، سيكون مرفوضاً، وسيؤدي إلى نهاية هذا النظام. ليس هناك أي سيناريو يستطيع نظام كيم جونغ أون، أن يستخدم فيه أسلحة نووية، ويبقى».

وحذّرت الوزارة من أن الولايات المتحدة تعتبر أن الأسلحة النووية تهدف إلى «ردع أي هجوم استراتيجي» حتى لو كان تقليدياً. وقال مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الأميركية للصحافيين «يشمل ذلك استخدام السلاح النووي، مهما كانت قوته، كما يشمل الهجمات الاستراتيجية الكبيرة جداً، باستخدام وسائل غير نووية».

 

طباعة