67 قتيلاً إثر فيضانات وانهيارات أرضية جنوب الفلبين

رجال شرطة يحملون مسنّاً أثناء عملية إنقاذ في بلدة بارانغ التي اجتاحتها الفيضانات. إي.بي.إيه

ارتفعت حصيلة قتلى الفيضانات وانزلاقات التربة إلى 67 شخصاً على الأقل، في جنوب الفلبين، حيث تهطل أمطار غزيرة قبيل وصول عاصفة، وفق ما أفاد مسؤول الدفاع المدني المحلي، أمس.

وتسببت العاصفة في فيضانات جرفت معها أشجاراً وصخوراً ووحولاً في العديد من البلدات والمدن الريفية، بمعظمهما في محيط كوتاباتو، التي تعدّ 300 ألف نسمة، وتقع على جزيرة مينداناو.

وفاجأ ارتفاع منسوب مياه الفيضانات العديد من السكان، وفق ما ذكر مسؤول الدفاع المدني في المنطقة نجيب سيناريمبو.

وقال إن 27 شخصاً قتلوا في بلدة داتو أودين سينسوات، من بينهم 11 من قرية جبلية دفنت في الوحل، فيما قتل 10 في بلدة داتو بلاه سينسوات، وخمسة في بلدة أوبي، وسقط العديد من القتلى في قرية كوسيونغ القريبة من بلدة داتو أودين بعد هطول أمطار غزيرة تسببت في فيضانات مختلطة بالطين والصخور اجتاحت البلدة. وأضاف سيناريمبو أن 16 شخصاً في عداد المفقودين في المنطقة.

وبينما انحسرت الفيضانات في عدد من المناطق، مازالت المياه تغمر مدينة كوتاباتو. ونشر الجيش شاحناته لجلب السكان العالقين في كوتاباتو وثماني بلدات أخرى، وفق الدفاع المدني الإقليمي.

وأفادت هيئة الأرصاد الجوية في مانيلا أن الفيضانات نجمت جزئياً عن عاصفة نالغي الاستوائية التي يتوقع بأن تزداد شدّتها لدى وصولها إلى اليابسة.

طباعة