لندن تدعو إلى انتخابات في إيرلندا الشمالية بعد الفشل في تشكيل حكومة جديدة

دعت المملكة المتحدة، اليوم الجمعة، إلى إجراء انتخابات ثانية هذا العام في إيرلندا الشمالية بعد أشهر من الجمود السياسي بشأن وضعها بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقال الوزير المكلف شؤون إيرلندا الشمالية في الحكومة البريطانية كريس هيتون-هاريس من بلفاست "لدي التزام قانوني بالدعوة إلى إجراء انتخابات" مشيراً إلى أنه سيقدم تفاصيل إضافية "الأسبوع المقبل"، بعد نحو ستة أشهر من الانتخابات السابقة.

وانتهت المهلة النهائية لاستئناف تقاسم السلطة في الحكومة الإقليمية لإيرلندا الشمالية منتصف ليل الخميس الجمعة.

جاء انتهاء المدة القانونية لإنشاء حكومة مشتركة بين القوميين المؤيدين لإيرلندا والنقابيين المؤيدين للمملكة المتحدة بعد أن قامت الأحزاب بمحاولة أخيرة لإعادة تشغيل المجلس المفوض في ايرلندا الشمالية.

في جلسة الخميس المثيرة للجدل، اجتمعت الأحزاب السياسية لفترة وجيزة للمرة الأولى منذ أشهر لكنهم فشلوا في انتخاب رئيس حكومة يشكّل مجلس وزراء.

وإيرلندا الشمالية من دون حكومة عاملة منذ فبراير عندما أطاح "الحزب الوحدوي الديموقراطي" المؤيد للتاج البريطاني، السلطة التنفيذية بسبب معارضته الشديدة لقواعد التجارة لمرحلة ما بعد بريكست.

ويريد الحزب تعديل أو إلغاء بروتوكول إيرلندا الشمالية الذي وافقت عليه لندن وبروكسل كجزء من اتفاق بريكست الذي أبرم في العام 2019، بحجة أنه يضعف مكانة المقاطعة داخل المملكة المتحدة.

 

طباعة