رئيس الدولة ومستشار النمسا يبحثان العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية

بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" اليوم وكارل نيهامر مستشار جمهورية النمسا الصديقة، مختلف أوجه العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها ودفعها إلى الأمام، في ظل الشراكة الإستراتيجية الشاملة القائمة بين البلدين.

ورحب صاحب السمو رئيس الدولة - في بداية اللقاء الذي جرى في قصر الشاطئ - بمستشار جمهورية النمسا والوفد المرافق له، وهنأه باليوم الوطني لجمهورية النمسا الصديقة الذي يوافق السادس والعشرين من أكتوبر الجاري .. معبراً عن صادق أمنياته للنمسا بتحقيق مزيد من التقدم والنماء.

وأكد الجانبان الحرص المشترك على دفع العلاقات الثنائية إلى الأمام خاصة في المجالات الحيوية بالنسبة للبلدين مثل التكنولوجيا والطاقة والابتكار والأمن الغذائي وغيرها.

وتبادل سموه ومستشار النمسا وجهات النظر بشأن عدد من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك، وأهمية التحرك على جميع المستويات لتخفيف التوتر وتشجيع الحوار والتفاوض لتسوية الأزمات التي يشهدها العالم وذلك للتخفيف من آثارها السلبية سواء على المستوى الإنساني أو الاقتصادي أو الأمن الغذائي العالمي.

حضر اللقاء .. سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، والشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان مستشار الشؤون الخاصة في ديوان الرئاسة، وسهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية، والدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، وخلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية عضو المجلس التنفيذي، وحمد الكعبي سفير الدولة لدى النمسا .. فيما حضره الوفد المرافق لمستشار النمسا الذي يضم كلاً من .. ماغنوس برونر وزير المالية، وليونور غيفيسلر الوزيرة الاتحادية للعمل المناخي والبيئة والطاقة والتنقل والابتكار والتكنولوجيا، والدكتور اتيين بيرشتولد سفير جمهورية النمسا الاتحادية لدى الدولة، وعدداً من المسؤولين في الحكومة النمساوية.

طباعة