تايوان: وضعنا الدبلوماسي أكثر قتامة

أكد وزير خارجية تايوان جوزف وو، أمس، أنّ الصين ستكثّف جهودها لاجتذاب آخر الداعمين لتايوان، بعدما عزّز الرئيس الصيني شي جين بينغ سلطته نهاية الأسبوع الماضي، وفي الوقت الذي يريد فيه المسؤولون الصينيون «إظهار ولائهم» للرئيس.

وقال جوزف وو أمام البرلمان في تايبيه «من الممكن أن يصبح وضعنا الدبلوماسي أكثر قتامة»، وذلك بعد فوز شي جين بينغ بولاية ثالثة في مؤتمر الحزب الشيوعي، الأمر الذي عزّز موقعه باعتباره الزعيم الصيني الأكثر نفوذاً منذ ماو تسي تونغ.

وأعرب وزير الخارجية التايواني عن اعتقاده أنّ الضغوط الصينية ستتكثّف على الدول الـ14 التي تحافظ على علاقات دبلوماسية مع تايبيه، لأنّ المسؤولين الصينيين سيرغبون بالتالي في «إظهار ولائهم» لشي جين بينغ.

وقال وو «حصلنا على معلومات استخبارية أثارت انتباهنا. نأمل ألا تتأثر علاقاتنا الدبلوماسية بالصين».

وأضاف «كلّ سفاراتنا وبعثاتنا تلتزم الآن يقظة عالية. سنتحقّق من هذه المعلومات الاستخبارية، ونتخذ إجراءات لتوطيد العلاقات الدبلوماسية».

طباعة