لبنان: إعادة النازحين السوريين إلى بلادهم واجب وطني

عدد النازحين السوريين في لبنان يبلغ مليونين و80 ألفاً. رويترز

قال المدير العام للأمن العام اللبناني، اللواء عباس إبراهيم، أمس، إن إعادة النازحين السوريين إلى بلادهم «واجب وطني»، وأوضح أن عدد النازحين السوريين حالياً في لبنان يبلغ مليونين و80 ألفاً.

وقال اللواء إبراهيم في مؤتمر صحافي، أمس «هناك شعب يكاد يفقد تاريخه وثقافته وأرضه، ونحن لن نشارك في هذه المجزرة، وإعادة السوريين إلى أرضهم واجب وطني علينا وواجب قومي».

وأوضح أن نحو 540 ألف سوري قد عادوا إلى بلادهم طوعاً منذ بدء الخطة عام 2017، مشيراً إلى أن «42% من مجموع السجناء في لبنان هم سوريون».

وقال إبراهيم: «لم نلقَ من الجانب السوري إلا كل الترحيب والشفافية في التعاطي مع ملف عودة النازحين السوريين».

ورأى أن «لملف النزوح انعكاسات سلبية على كل المستويات لذلك يجب معالجته، ولبنان يرفض طريقة التعاطي التي تتم معه من قبل كثيرين، وعلى رأسهم منظمات إنسانية، وأخرى تدعي الإنسانية، تحاول أن تملي علينا إرادتها».

وأضاف: «لن نخضع للضغوط، لأن مصلحة الشعب اللبناني هي أولاً وأخيراً، ولن نُجبر أي نازح على العودة، وهذا مبدأ لدينا، ونسعى لتخفيف العبء عن لبنان».

يذكر أن لبنان يطالب بعودة النازحين السوريين إلى بلادهم عودة آمنة وطوعية.

 

طباعة