الجيش التركي ينفي استخدام أسلحة كيماوية ضد الأكراد

العراق: الاتفاق على ترك اختيار المرشحين للمناصب الوزارية لرئيس الحكومة

رئيس الحكومة العراقية المكلف محمد شياع السوداني. رويترز

صرّح رئيس الحكومة العراقية المكلف محمد شياع السوداني، أمس، بأن الكتل السياسية اتفقت على طرح مرشحيها لتشكيل الحكومة الجديدة، وترك أمر الاختيار لرئيس الحكومة.

وقال السوداني في بيان صحافي وزع، صباح أمس، «نؤكد أن الاتفاق بين الكتل السياسية المكونة للإطار التنسيقي، يتضمن منح الفرصة أمام كل كتلة لطرح مرشحيها لكل الوزارات، ويُترك أمر اختيار المرشحين لشخص رئيس الوزراء المكلف».

وأضاف أن معايير تسمية المرشح لشغل الحقيبة الوزارية، تقوم على أساس «الكفاءة والنزاهة والقدرة على إدارة الوزارة، وفقاً للأوزان الانتخابية لكل كتلة».

وكانت مصادر سياسية، قد ذكرت في وقت سابق أن التشكيلة الوزارية التي ستقدم في جلسة البرلمان العراقي للمصادقة عليها اليوم السبت، ستتضمن 12 حقيبة وزارية لقوى الإطار التنسيقي الشيعي، وست وزارات لتحالف رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، وأربع للحزب الديمقراطي الكردستاني، فضلاً عن عدد من الحقائب الوزارية للمسيحيين والتركمان والأقليات الأخرى.

وأعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، مقاطعة المشاركة في الحكومة القادمة، فيما أعلن كل من رئيس تيار الحكمة الوطني عمار الحكيم، وتيار الجيل الجديد، وكتلة امتداد، عدم المشاركة في الحكومة القادمة.

وفي تركيا نقلت قناة «إن.تي.في» أمس، عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قوله إن القوات المسلحة التركية لم تستخدم قط أسلحة كيماوية في شمال العراق، وإنها تلتزم القانون الدولي.

ونشرت وسائل إعلام مقربة من حزب العمال الكردستاني هذا الأسبوع مقاطع فيديو قالت إنها تظهر استخدام الجيش التركي أسلحة كيماوية ضد الحزب في شمال العراق. وذكرت القناة أن أردوغان قال للصحافيين على متن طائرته العائدة من زيارة إلى أذربيجان «قواتنا المسلحة لم تلجأ لاستخدام الأسلحة الكيماوية حتى يومنا هذا».

طباعة