«المؤتمر الهندي» ينتخب أول رئيس له لا ينتمي لأسرة غاندي منذ عقدين

زعيم حزب المؤتمر شاشي تارور، والمرشح لمنصب رئيس الحزب، إلى اليسار، يرفع يده مع الرئيس المنتخب حديثاً ماليكارجون خارجي في نيودلهي. أ.ف.ب

انتخب حزب المؤتمر الهندي أول رئيس له من خارج أسرة نهرو- غاندي منذ أكثر من عقدين، ولكن من غير المرجح أن تساعد هذه الخطوة الحزب المتعثر بالفعل في أن يمثل تحدياً لرئيس الوزراء ناريندا مودي في الانتخابات العامة المقررة عام 2024.

وذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء أن نحو 9000 مندوب صوتوا في الانتخابات لاختيار ماليكارجون خارجي (80 عاماً) رئيساً للحزب. وقالت هيئة الانتخابات بالحزب، أمس، إنه هزم الدبلوماسي الذي أصبح سياسياً شاشي ثارور.

ويسعى حزب المؤتمر لتعويض خسائره بعد تكبد أسوأ هزيمة في الانتخابات التي جرت في 2014، التي أوصلت مودي للسلطة.

وسحق حزب الشعب الهندي حزب المؤتمر مرتين متتاليتين في الانتخابات الماضية، وسخر مودي من رئيس الحزب راهول غاندي، نجل راجيف وسونيا، ووصفه بالبعيد عن الواقع.

وبعد هزيمته الأخيرة في 2019 استقال راهول غاندي من رئاسة الحزب، وأعاد دفة القيادة لوالدته سونيا، الإيطالية المولد، التي كانت قد تولت المنصب في 1998.

طباعة