الإمارات تستنكر تصريحات الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية

استنكرت دولة الإمارات التصريحات الأخيرة التي أدلى بها جوزيب بوريل، الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، وذلك خلال افتتاح الأكاديمية الدبلوماسية الأوروبية الجديدة في بروج بمملكة بلجيكا، مشيرة إلى أن أية تصريحات من هذا النوع غير مناسبة وتتسم بالعنصرية.

وأعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها عن رفضها لتصريحات بوريل ووصفتها بالعنصرية، مشيرة إلى أنها تساهم في تفاقم التعصب والتمييز على المستوى العالمي.

وقد استدعت وزارة الخارجية والتعاون الدولي ممثلة بسعادة محمد سيف الشحي مدير إدارة الشؤون الأوروبية، والسيدة ريم كتيت نائبة مساعد الوزير للشؤون السياسية، السيد إيميل بولسن، القائم بأعمال رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى الدولة، حيث طُلب من مكتب الممثل الأعلى تقديم تفسير مكتوب بشأن تصريحات بوريل المؤذية والعنصرية.

وتعتبر تعليقات بوريل مخيبة للآمال وتأتي في وقت تدرك فيه جميع الأطراف أهمية احترام الأديان والثقافات والمجموعات العرقية الأخرى، فضلاً عن قيم مثل التعددية والتعايش والتسامح

طباعة