بايدن يعلن دعمه للمتظاهرين في إيران

بايدن توقع استمرار الاحتجاجات لوقت طويل. أ.ب

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن دعمه للمتظاهرين في إيران، معرباً عن اندهاشه إزاء الاحتجاجات الجماعية في إيران، التي تشهد أكبر موجة تظاهرات منذ سنوات في أعقاب وفاة شابة إثر توقيفها لدى الشرطة.

وقال بايدن خلال كلمة بإحدى كليات مدينة إرفاين في كاليفورنيا: «أريدكم أن تعلموا أننا نقف إلى جانب مواطني ونساء إيران الشجاعات.. أدهشني ما أيقظته الاحتجاجات في إيران.. أيقظت شيئاً لا أعتقد أنه سيتم إسكاته لوقت طويل جداً».

وتطرق بايدن لاحتجاجات إيران قبل إلقاء كلمته في إرفاين بالقرب من لوس أنجلوس، التي تضم جالية كبيرة من أصول إيرانية، وأكد بايدن أن «إيران يجب أن تضع حداً للعنف ضد مواطنيها الذين يمارسون حقوقهم الأساسية»، متوجهاً إلى الجالية الإيرانية بالقول: «أود أن أشكركم جميعاً على التعبير عن آرائكم».

وكانت الاحتجاجات في إيران اندلعت منذ 16 سبتمبر الماضي، احتجاجاً على وفاة الشابة مهسا أميني، التي كانت تبلغ من العمر 22 عاماً، أثناء احتجازها لدى الشرطة، وقتل أكثر من 100 شخص منذ ذلك الحين، وفقاً لمنظمة «حقوق الإنسان في إيران» التي تتخذ من أوسلو مقراً لها.

وفيما أكدت السلطات الإيرانية في التقرير الطبي أن الشابة توفيت بسبب مرض، وليس بسبب تعرضها الضرب، رفض والد الشابة الراحلة التقرير، وقالت أسرتها إنها ماتت بعد ضربة عنيفة على الرأس.

طباعة