تقارير: برلين تعيد مواطنين ألمان من سورية بينهم سيدات

أعادت الحكومة الألمانية العديد من المواطنين الألمان من شمال شرق سورية، بحسب ما أكده متحدث باسم وزارة الداخلية اليوم الأربعاء.

وشارك مكتب الشرطة الجنائية الاتحادية في عملية إعادة المواطنين الألمان لبلادهم.

ولم تفصح الوزارة عن مزيد من التفاصيل، وأرجعت قرارها إلى مراعاة حقوق القصر وحمايتهم، وأسباب أخرى.

وجاء التأكيد بعدما أفادت تقارير إعلامية بأنه تمت إعادة بعض الألمانيات اللائي يشتبه في دعمهن تنظيم داعش الإرهابي، واطفالهن من سورية.

وقالت التقارير إن أربع سيدات وعدة الأطفال كانوا محتجزين في معسكرات اعتقال كردية لسنوات.

ويجري مكتب المدعي العام الاتحادي ومكاتب الادعاء العام الأخرى تحقيقات مع النساء للاشتباه في انتمائهن لمنظمة إرهابية، ضمن اتهامات أخرى.

وأعادت الحكومة الألمانية في أكثر من مرة العديد من أنصار داعش من سورية، وتمت محاكمة بعضهم في وقت لاحق وسجنهم لعدة سنوات.

 

طباعة