بايدن يتوجه إلى فلوريدا الأربعاء لتفقد آثار الإعصار إيان

آثار الإعصار في فلوريدا.

يعتزم الرئيس الأميركي جو بايدن زيارة ولاية فلوريدا يوم الأربعاء المقبل لتفقد آثار الدمار الذي خلفه الإعصار «إيان»، الذي أسفر عن مقتل 47 شخصا في الولاية.

وقبل أن يتوجه إلى فلوريدا، سيذهب الرئيس أيضا إلى بورتوريكو يوم الاثنين، التي ضربها الإعصار فيونا في سبتمبر، وفقا لما نقلته وكالة بلومبرغ للأنباء اليوم الأحد عن البيت الأبيض.

وكان الرئيس الأميركي قال إن الإعصار «إيان» «من المرجح أن يندرج ضمن الأسوأ في تاريخ الأمة» ويشكل أزمة للأمة، في إشارة إلى العاصفة القوية التي دمرت فلوريدا هذا الأسبوع وتشكلت مجددا يوم الجمعة في المحيط الأطلسي لتضرب مجددا ولاية ساوث كارولينا.

وقال بايدن «إنها ليست أزمة لفلوريدا. إنها أزمة أميركية.. رسالتي لسكان ساوث كارولينا بسيطة: من فضلكم استمعوا إلى كل التحذيرات والتوجيهات من المسؤولين المحليين واتبعوا تعليماتهم».

ووصل إيان إلى فلوريدا يوم الأربعاء الماضي كإعصار قوي من الفئة الرابعة وضرب ساوث كارولينا يوم الجمعة كعاصفة من الفئة الأولى.

وأصدر بايدن إعلان كارثة كبرى بالنسبة لفلوريدا وإعلانات كوارث منفصلة لـ 13 مقاطعة في فلوريدا، لضمان قيام الحكومة الاتحادية بدفع كل تكلفة إزالة الحطام الناجم عن العاصفة.

كما أعلن الرئيس الأميركي حالة الطوارئ بالنسبة لساوث كارولينا، ليسمح لرجال الإنقاذ الاتحاديين بالتمركز في الولاية قبل وصول الإعصار إليها.

 

طباعة